الرئيسية | المتن | كنوز التراث | مختارات | تعريف | ديوان المطالعين | إدارة الموقع  

سكن

محمود مفلح

شعر

تاريخ النشر: 2024/06/03
اقرأ للكاتب
أنت التي قال ربي إنها سكن
بل اللباس الذي يزهو به البدن...!

أنت التي إن دخلت البيت عانقني
فجر الجبين فزال الهم والحزن !

إن كان للؤلؤ المكنون من ثمن
فأنت أغلى ولا يرقى لك الثمن...!!

لما سمعتك فاح العطر من لغتي
ورق صوتي ولان المركب الخشن...!!

ملأت بيتي فرسانا غدوا وطنا
لما تآكل في قاموسنا الوطن..!!

كانوا صغارا إذا ما جئت نحوهم
هبوا إلي فأي الورد أحتضن..!؟

كم يصخبون فلا لوم ولا عتب
إن يصمتوا أضربت عن سمعها الأذن...!

ضجوا بني.... فإن الضج يطربني
حتى ولو سمعت أصواتكم " عدن.." !

ما أطيب الخبز إن مست أصابعها
خد الرغيف وما أشهاك يا لبن..!!

فكل حرف بهذا الثغر لؤلؤة
وكل وجه يداني وجهها حسن،،!

لولاك ما انطلقت كالريح أجنحتي
ولا عزفت.... ولا أصغى لي الزمن

لولاك ماكنت " محمودا "،،، ولا وترا
لولاك دب بشعري اليأس والوهن...

أوصدت قلبي والمفتاح في يدها
وهل سواها على المفتاح تؤتمن...!؟


المصدر: صفحة الشاعر على الفيسبوك

الاسم
رمز التحقق  أدخل الرقم في خانة التحقق  1826