الرئيسية | المتن | كنوز التراث | مختارات | تعريف | ديوان المطالعين | إدارة الموقع  

منتخب من سجع المنثور للثعالبي

الثعالبي

بيان الصنعة

تاريخ النشر: 2022/08/14
اقرأ للكاتب
- ممدوح الخلائق، مأمون البوائق.
- مَريع الجناب، دَرُور السحاب.
- خيره مأمول، وشره مأمون.
- يملأ العين جمالا، والسمع مقالا.
- سريع الإجابة، كثير الإصابة.
- جوابه عتيد، ولسانه حديد.
- لسانه فصيح، ووعده نجيح، ووجهه صبيح.
- له من المنطق أعذبه، ومن الجواب أصوبه.
- ظاهره أنيق، وباطنه عميق.
- حواجب مزجَّجة، وثغور مفلَّجة، وخدود مضرَّجة.
- لا أمس ليومه، ولا قديم لقومه.
- حسَب دنيء، ولسان بذيء.
- وجه دميم، وخلق ذميم، وحسَب لئيم.
- مصادقته غرور، ومجانبته سرور.
- بدن وافر، وقلب كافر.
- طبعه رذل، وأصله نذل.
- إن سأل ألحف، وإن ضمن سوَّف، وإن وعد أخلف.
- جاره مهمَل، وبابه مقفل.
- يقطع الحميم، ويصل اللئيم، ويُضِيع الحريم.
- نعم الناصر، الجواب الحاضر.
- الرد الجميل، أحسن من المطل الطويل.
- تفضل على من شئت فأنت أميره، واستغن عمن شئت فأنت نظيره، واحتج إلى من شئت فأنت أسيره.
- صدور الأحرار، قبور الأسرار.
- من طال سروره، قصُرت شهوره.
- من أرضعته الولائم، فطمته المآتم.
- من تواضع وُقِّر، ومن تعاظم حُقِّر.
- لا يكون العمران، حيث يجور السلطان.
- ليس من العدل، سرعة العذل.
- رب كلمة سلبت نعمة وجلبت نقمة.
- رب محالفة دعت إلى مخالفة، ومعاشرة أدت إلى معاسرة.
- رب ضنك أفضى إلى ساحة، وكدٍّ أفضى إلى راحة.
- الليل أخفى للويل.
- لم يفت من لم يمت.
- ريح عاصف، وسيل عاسف.
- اللهم اغفر لي كل ذنب، واحفظني من كل جنب.
- أسألك رزقا دارًّا، وعيشا قارًّا، وعملًا بارًّا، وولدًا سارًّا.

الاسم
رمز التحقق  أدخل الرقم في خانة التحقق  2571