الرئيسية | المتن | كنوز التراث | مختارات | تعريف | ديوان المطالعين | إدارة الموقع  

طَوَاه الرَّدى

الشريف المرتضى

شعر

تاريخ النشر: 2022/01/09
اقرأ للكاتب
اقتراح: أنس رفيدة

قال الشريف المرتضى يرثي صديقاً له، والقصيدة على بحر الطويل:

ألاَ يا لَقومي لاعْــتنانِ النَّوائبِ
وللغُصنِ يُرمى كلَّ يوم بشاذِبِ1

ولَلناسُ إِمَّا ظاعنٌ حانَ يومُهُ
وإمَّا مُقيمٌ لاِجْتراعِ المصائبِ

وَزَوْرُ المنايا إنْ حَميناهُ جانبًا
أتانا كأنْ لمْ يُحْمَ مِن كل جانبِ

يَعُطُّ علينا كلَّ سَرْد مضاعفٍ
ويخطو إلينا كلَّ بابٍ وحاجبِ2

وكمْ هاربٍ مِنْ أَنْ يُلاقـِـيــَهُ الردى
مُــــغِـــذٍّ، ولكنْ لا نجاء لهاربِ3

نُــقِــلُّ اعتبارًا في الزمانِ تغــابِــيًا
وأبصارُنا مملوءةٌ بالعجائبِ

ونَصبو إلى وِرْدِ الحياةِ، وصرفُها
يذودُ بنا عنها ذِيادَ الغرائبِ4

بُلينا من الدنيا بخِلْفٍ مُجَدَّدٍ
وإنْ درَّ أحياناً بأيْدي الحَوالبِ5

ونَظْما إلى ما لا يزالُ يُذيقُنا
لعابَ الأفاعي أوْ شِيالَ العقاربِ6

وخِلٍّ تَولَّى الموتُ عَنِّى بشخصِهِ
تَـوَلِّــيَ مُمْتَـدِّ النَّوى غيرِ آيبِ

كأنِّيَ لمَّا صكَّ سَمعي نَــعِــيُّــهُ
صُــكِــكْــتُ بمسنونِ الغِــراريـنِ قاضبِ7

وفارقني منْ غيرِ شيءٍ أرابَــهُ
وصدُّ المُقاصي غيرُ صدِّ المُعاتبِ

طواه الردى طيَّ الرِّداءِ وعُـطِّلَتْ
مَغاني الحِجا منه وَغُرُّ المناقبِ8

خَليلَيَّ قوما فاندُبا مَنْ بقُربِـهِ
لهوتُ زماناً عنْ سَماعِ النَّوادِبِ

ويا لَهفتي مِنهُ على ذي مَودةٍ
بريءِ الأديمِ من قُروفِ المَعايِـبِ

نَسيبِــيَ بالوِدِّ الصحيح وأَقْـرَبِـي
وصاحبيَ الأدْنى إذا ازْوَرَّ صاحبِي

ومَنْ كُنتُ لا أُفضِي له بخليقةٍ
ولا أشتكي منه اعوجاجَ المذاهبِ9

مَذاقٌ كما يحلو الشِّــهادُ لِذائقٍ
وصفوٌ كما يصفو الشرابُ لشاربِ

وَلمّا بَلـوْتُ الأصدقاءَ وَوُدَّهُمْ
خَلَصْتُ إليهِ مِنْ خلالِ التجاربِ

فأعْــلَقْتُ قلبي منه مِلْءِ جوانِحِي
وأغْـــلَـقْـتُ كفي منهُ مِلْءَ رَواجِبِي10

شَـقَــقْـنا له في التُّــربِ بيتاً كأنَّما
شَقَــقْناهُ من وجدٍ بِهِ في الترائبِ

وَهِـلْـنا عليهِ منْ جوانبِ قبرِهِ
ثرىً طابَ لمّا مسَّ طِيبَ الضَّرائِبِ11

أَيَا ذاهباً بُــقِّــيتُ للْحزنِ بعدَهُ
ألاَ إِنَّني حُزناً عليكَ كذاهبِ

تُـوُفِّيتَ دوني غيرَ أنكَ هالكاً
تَوَفَّـيتَ آمالي وَغُلْتَ مَطالبِي12

فأصبحتُ فَرْدَ الشخصِ لولا تَلهُّفٌ
يزورُ بسارٍ مِن هُمومٍ وسَاربِ13

ولو أنَّ غيرَ الدهرِ رابَك بالرَّدى
عَجِلنا إليه بالقَنا والقواضبِ

ودافعَ عَنْك الضَّيمَ حتى يُزيغًهُ
رجالٌ رجالٌ مِن لُؤَيِّ بنِ غالبِ14

إذا ما دُعُوا طاروا إلى حَوْمةِ الوغى
على كلِّ مَعروقِ الجَناجِنِ شَازِبِ15

جَريئون رَكَّابونَ، إمّا تَنَمَّرُوا
رِقابَ المنايا أو ظهورَ المَعاطِبِ16

وكمْ لهمُ في بابِ كلِّ عظيمةٍ
قراعُ أكفٍّ أو زِحامُ مناكبِ!

سقى اللهُ قبراً كنتَ حشوَ ضريحِهِ
غزيرَ الحَوايا مُستهلَّ الهَيادِبِِ17

تَــقَـعْــقَـعُ في جَوِّ السَّماءِ رُعُودُهُ
ويوقِدُ فيه البرقُ نارَ الحُباحِبِ18

وإنْ مَزَّقتْ عنه الشِّمالُ بُرودَهُ
على عجلٍ حاكَتْهُ أيدي الجنائبِ19

ومالِيَ أسْتَسقي الغمامَ لقبرِهِ
وقد نُـبــْتُ عنْهُ بالدموعِ السّــواكبِ


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معاني المفردات:
1. الاعتنان: الاعتراض ، الشاذب: القاطع.
2. يعُط: يشق بغير عناية، السرْد: الورع.
3. مُغِذ: مسرع.
4. يذود بنا: يطردنا.
5.الخِلْف: الضرع ، المجدَّد: الذي جف لبنه.
6. الشِّيال: مفرد شولة وهي الشوكة.
7. صك سمعي: طرقه بعنف ، الغِراران من السيف: حداه.
8. المغاني: واحدها المَغنى وهو المنزل، الحِجا: العقل.
9. أفضى له: تشكى من سوء تصرفه.
10. الرواجب: مفاصل أصول الأصابع، واحدتها راجبة.
11. الضرائب: الخصال.
12. غُلْت: أذهَبْت.
13. الساري: المستتر ، كالذي يسري بالليل مستترا به، سارب: ظاهر.
14. يزيغه: يزيله، رجالٌ الثانية: أقوياء.
15. المعروق: الهزيل، الجناجن: ما يبدو من أطراف الأضلاع عند الهزال ومفردها جُنْجُن، الشازب: الضامر.
16. المعاطب: المهالك.

الاسم
رمز التحقق  أدخل الرقم في خانة التحقق  5830